الذهاب إلى الدعاية
«الرجوع إلى الأخبار

أخبار

11 - 15: 14.09.2017

وفى العاصمة القبرصية، قتل سائق سيارة مراهقة على دراجة حتى الموت

واعتقلت الشرطة رجلا عمره شنومك من اريو بتهمة مهاجمة داميانوس باها، البالغ من العمر زامكس، فى نيقوسيا. وقد توفى المراهق الذى كان يركب دراجة. وقع الحادث بالقرب من شنومكس: شنومكس شنومكس سبتمبر على طريق إبيسكوبي أرديو.

ولأسباب لم يتم توضيحها، قاد السائق دراجة هوائية تتحرك على طول الطريق أمامه. ووفقا للشرطة، حاولت السيارة تجاوز دراجة. ونتيجة للاصطدام، اصيب الصبي بزجاج السيارة واصيب بجراح خطيرة. ونقل الى المستشفى المركزى فى نيقوسيا حيث عثر عليه ميتا.

أعطى اختبار الصيف سائق شنومكس نتائج سلبية. وبعد اعتقاله، كان محتجزا.

وفيما يتعلق بهذا الحادث المأساوي، حثت شرطة المرور جميع السائقين على توخي الحذر الشديد تجاه راكبي الدراجات. "هناك عدد كبير من راكبي الدراجات على الطرق - ظاهرة لقبرص هي حديثة نسبيا،" - قال رئيس نائب شرطة المرور حارس ايفريبيديس، مشيرا إلى أن الشرطة، لسوء الحظ، لم يكن قادرا على توفير الحماية الكاملة للمستخدمين عرضة الطريق - راكبي الدراجات والمشاة والدراجات النارية - من الحوادث، على الرغم من وتبذل قصارى جهدها للقيام بذلك. وبالإضافة إلى ذلك، فإن راكبي الدراجات الشباب على الطريق غالبا ما يفتقرون إلى الخبرة في القيادة وليس لديهم دائما حماية كافية، مثل خوذة أو مرايا الرؤية الخلفية. وأوصى يوريبيديس لهم، إن أمكن، عدم الذهاب إلى الطرق المزدحمة وركوب في الحدائق والشوارع الهادئة.

نذكر أن هذا هو ثاني حادث تحطم قاتل راكب الدراجة النارية هذا الشهر: شنومكس سبتمبر، باناجيوتيس هادزينيكولاس البالغ من العمر شنومكس لقوا حتفهم في ليماسول، الذي أصيب أيضا بسيارة.

المصدر: VC

العلامات: قبرص، توقيف، حادث طريق، الضحايا، الأطفال، نيقوسيا، السيارات، الحوادث