الذهاب إلى الدعاية
«الرجوع إلى الأخبار

أخبار

09 - 14: 13.09.2017

وقد قيمت الامم المتحدة الضرر الذى لحق باقتصاد الاتحاد الاوروبى من العقوبات المناهضة لروسيا

وقال تقرير المقرر الخاص للامم المتحدة ادريس جازايري ان العقوبات المفروضة على روسيا تكلف اقتصاد الاتحاد الاوربى بمليون دولار شهريا، وفقا لما ذكره المقرر الخاص للامم المتحدة حول التأثير السلبى للتدابير القسرية الانفرادية على تنفيذ حقوق الانسان.

وكما جاء في تقرير جزائري الذي أعد على أساس زيارته للاتحاد الروسي وقدمه في دورة شنومكس لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، فقد عانى الاقتصاد الروسي من خسارة إجمالية قدرها شنومكس مليار دولار خلال ثلاث سنوات.

"في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي، يمكن أن تؤدي العقوبات إلى خسائر اقتصادية مجموعها شنومكس مليار دولار، دون أن يكون لها أي تأثير إيجابي واضح"، ونقلت ريا نوفوستي نص الوثيقة.

وقال الجزائري في التقرير ان "المقرر الخاص يعتقد ان الوقت قد حان لكي يؤكد المجتمع الدولي من جديد حق جميع الاشخاص الذين تقوضت حقوقهم الانسانية بتدابير قسرية انفرادية من اجل انتصاف فعال بما في ذلك تعويض مالي مناسب وحقيقي".

ومن المتوقع ان يتم انشاء مثل هذه اللجنة تحت رعاية مجلس الامن الدولى، وان احد المصادر المحتملة لتمويلها سيكون اسهامات الدول التى تفرض عقوبات.

وفي الوقت نفسه، من أجل منع الآثار السلبية للجزاءات الانفرادية على حقوق الإنسان، ينبغي للدول أن تتخلى تماما عن استخدام هذه التدابير القسرية الانفرادية وفقا للقانون الدولي، وفقا للمقرر.

وفى وقت سابق قال وزير الخارجية التركى ميفلوت كافوس اوغلو ان بلاده لا توافق على فرض عقوبات جديدة على روسيا من الاتحاد الاوروبى والولايات المتحدة لانها تضر بالاقتصاد التركى.

وصف السفير التشيكى لدى روسيا فلاديمير ريميك العقوبات المناهضة للروس بانها أداة غير بناءة تزيد من تفاقم وضع الناس العاديين.

المصدر: نظرة

المؤلف: دميتري زوباريف

العلامات: الأمم المتحدة، العقوبات، روسيا، الغرب، الاقتصاد، السياسة