اليوم:
Russian انجليزي الإغريقي اللاتفية فرنسي German الصينية المبسطة) عربي اللغة العبرية

كل ما سوف تكون مهتمًا بمعرفة قبرص على موقعنا Cyplive.com
المورد الأكثر إفادة حول قبرص في runet
قدم بوتين خطابا جديدا للروس

قدم بوتين خطابا جديدا للروس

18.07.2018
العلامات:بوتين، روسيا، العطل، السنة الجديدة

وقد أراد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين فى خطابه بمناسبة رأس السنة الجديدة لجميع مواطني البلاد النجاح والازدهار "السلام والازدهار فى روسيا الحبيبة والروسية فقط".

وقد رأى سكان كامتشاتكا، تحيات رئيس السنة الجديدة للرئيس، تقارير ريا نوفوستي.

واشار بوتين الى ان "العام الجديد هو اهم عطلة عائلية"، حيث يحتفل به "فى الطفولة: بهدايا ومفاجآت، مع دفء خاص، مع توقع حدوث تغييرات هامة". واعرب عن ثقته بانه "سيتحتم حتما حياتنا" لاننا نحتاج الى "تذكر والدينا ونعتز به ونقدر كل دقيقة يقضونها معهم" و "ايضا فهم اطفالهم وتطلعاتهم واحلامهم اكثر". وبالاضافة الى ذلك، دعا الرئيس الى "دعم الذين يعيشون حولهم والذين يحتاجون الى مشاركتنا وكرمنا المخلص".

وقال بوتين اننا نحتاج الى "ان نقول لبعضنا البعض الكلمات العزيزة، ونغفر الاخطاء، والاستياء، والاحتضان، والاعتراف بالحب، والدفء مع الاهتمام والاهتمام".

وأتمنى أن تتغير حياة "كل شخص" في شنومكس نحو الأفضل، وأن "يكون الجميع بصحة جيدة، وأن يولد الأطفال وأن يرضوا لنا".

واعرب الرئيس عن "شكره الحار" للروس "على الاعتقاد بذاتهم ولبلدنا على عملهم ونتائجه". واعرب عن امله فى ان ترافقنا دائما "الثقة والتفاهم المتبادل".

ومن ناحية اخرى، هنأ رئيس الدولة مواطني روسيا الذين يعملون فى العطلة فى مهام عسكرية او مهنية ويؤدون واجباتهم فى المستشفيات واجراء الطائرات والقطارات ".

"نحن معا في ليلة رأس السنة الجميلة هذه. نحن معا وفي شؤوننا اليومية المشتركة. واضاف ان التماسك والصداقة والحب اللاذى لروسيا يتضاعفان قواتنا من اجل الاعمال الجديرة بالاهتمام والانجازات العالية ".

واكد الرئيس ان كلا من "على طاولة الاسرة" و "فى شركة مبهجة" و "فى الشوارع الاحتفالية" للروس "يوحد مزاج السنة الجديدة المتفائلة".

واشار بوتين الى ان التكنولوجيا "تسمح لنا اليوم بمشاركة مشاعرنا مع الاشخاص العزيزين الذين يمكن ان يكونوا مئات الاف الكيلومترات".

 


فلاديمير بوتين:أصدقائي الأعزاء!

على عتبة جديد، سنومكس العام. وبطبيعة الحال، يأتي هذا العيد لنا كل عام، ولكن كل نفس ونحن نرى أنها جديدة، نوع، المطلوب؛ ونحن نعتقد أن كل ما هو تصور خلال هذه اللحظات، كل آمالنا سوف تتحقق.

السنة الجديدة بالنسبة لنا هي، قبل كل شيء، عطلة عائلية. نحن نحتفل به كما كان في طفولتنا: مع الهدايا والمفاجآت، مع الدفء الخاص، مع توقع تغييرات هامة.

وسوف يأتيون بالضرورة إلى حياتنا، إذا كان كل منا سوف نتذكر دائما والدينا، نعتز بها، ونقدر كل دقيقة قضى معهم، إذا كنا نفهم أطفالنا أكثر، وتطلعاتهم وأحلامهم، ودعم أولئك الذين هم على مقربة، الذي يحتاج في مشاركتنا وكرمنا الروحي.

القدرة على المساعدة، تكون حساسة، تعطي الخير يملأ الحياة مع الحس الحقيقي، الإنسان. أينما كنا: على طاولة الأسرة، في شركة البهجة، في الشوارع احتفالية، - نحن متحدون من مزاج السنة الجديدة متفائلة، والتقنيات الحديثة تسمح لنا لتبادل مشاعرنا مع الناس الأعزاء الذين يمكن أن تكون مئات، آلاف الكيلومترات بعيدا.

وكما هو الحال دائما، فإن تهانئي الخاصة لكل من يعمل الآن، يؤدي واجبا عسكريا أو مهنيا، هو واجب في المستشفيات ويقود الطائرات والقطارات.

نحن معا على هذه السنة الجميلة السنة الجديدة. نحن معا وفي شؤوننا اليومية المشتركة. التماسك والصداقة والحب غير الأناني لروسيا مضاعفة قواتنا لأعمال تستحق والإنجازات العالية.

وأود أن أتوجه بخالص الشكر إلى الجميع على إيمانهم بأنفسهم وللبلد، على عملهم ونتائجهم. دعونا الثقة والتفاهم المتبادل دائما مرافقة لنا.

أصدقائي الأعزاء!

قبل ظهور شنومكس، كانت هناك حرفيا ثواني اليسار. حان الوقت لنقول بعضنا البعض الكلمات العزيزة، يغفر الأخطاء، الاستياء، عناق، اعترف الحب، دافئة مع الرعاية والاهتمام.

دعونا في العام الجديد في حياة كل شخص، كل أسرة، وسوف تكون هناك تغييرات للأفضل، حتى يتسنى للجميع سوف تكون صحية، حتى أن الأطفال سوف يولدون وأنها سوف ترضي لنا.

وأتمنى مخلصين لكم كل النجاح والازدهار. السلام والازدهار في روسيا العظيمة - لدينا الحبيب وفريدة من نوعها!

كن سعيدا! عطلة سعيدة - مع جديد، سنومكس العام!


وفى شينومكس قال بوتين فى خطاب بمناسبة العام الجديد ان العام لم يكن عاما سهلا، بيد ان الصعوبات التى واجهتها روسيا حشدت المواطنين فى البلاد. وفي خطابه، ذكر رئيس الدولة أيضا أولئك الذين يحتفلون بالسنة الجديدة بعيدا عن وطنهم.

وفى شنومكس هنأ الرئيس بصفة خاصة فى عطلة "عطلة جنودنا الذين يكافحون الارهاب الدولى والدفاع عن المصالح الوطنية لروسيا على الجبهات البعيدة". وأشار إلى أنه في شنومكس، احتفلت روسيا بالذكرى شنومكس للانتصار العظيم.

وفى معرض شنومكس شكر الروس على تضامنهم واستعدادهم للدفاع عن مصالح البلاد، وكمثال على تنفيذ الخطط، قاد دورة الالعاب الاوليمبية فى سوتشى.

وفي شنومكس، بوتين، وكسر تقليد منذ فترة طويلة، أدلى اثنين من عناوين السنة الجديدة للروس.

واكد شونوم ان "الخطط الشخصية لا تنفصل عن روسيا من المشاعر الودية والنبيلة الى وطنهم".

GTranslate Your license is inactive or expired, please subscribe again!