الذهاب إلى الدعاية
«الرجوع إلى الأخبار

أخبار

23 - 10: 15.09.2016

طالبت ليتوانيا من مينسك الى وقف بناء الحزب الوطني الجديد البيلاروسي

الاستجابة لمطالب الجانب الليتواني لتجميد بناء محطة للطاقة النووية في بيلاروس في Ostrovets لإجراء اختبارات الضغط وآراء الخبراء.

صرح بذلك مدير عام وزارة لمنع إدارة التلوث البيئي البيئة في ليتوانيا Vitalius Auglis في مينسك يوم الاربعاء في الجولة الثانية من المشاورات البيلاروسية الليتوانية على بناء البيلاروسية الحزب الوطني الجديد.

بدوره، أفاد نائب رئيس أول وزارة البيلاروسية الموارد الطبيعية وحماية البيئة في أويا مالكين من شأنها أن روسيا لن توقف بناء محطات الطاقة النووية.

وفي الوقت نفسه، قال نائب وزير الطاقة في روسيا البيضاء ميخائيل Mikhadyuk أن بيلاروس قد وقعت عقدا مع شركة روسية لإجراء اختبارات الضغط من البيلاروسية NPP قيد الإنشاء في Ostrovets. وستجرى اختبارات الإجهاد في ديسمبر كانون الاول. وفقا لنتائج تقريرهم سوف تكون على استعداد، والذي سيتم بعد ذلك قدمت إلى المفوضية الأوروبية.

ويجري بناء محطة للطاقة النووية البيلاروسي على المشروع الروسي "VVER-2020". وسوف يتكون من محطتين لتوليد الطاقة 2018 ميغاواط لكل منهما. ومن المقرر أن الوحدة الأولى لسنة 1200، والثاني - على 1200 العام. المقاول العام لبناء محطة للطاقة النووية هو "اتوم ستروي اكسبورت" (هيكل "روس آتوم").

ويعتقد بعض الخبراء أن محاولة منع بناء محطات الطاقة النووية في روسيا البيضاء ومنطقة كالينينغراد يمكن اعتباره عنصرا من المنافسة للسوق واعد للكهرباء. أعلنت السلطات الليتوانية مرارا وتكرارا أنها تنوي تحقيق فرض حظر على بيع الكهرباء في الاتحاد الأوروبي مع محطة الطاقة النووية في بيلاروس.

وبالإضافة إلى ذلك، في فيلنيوس، أعلنت عن نيتها لاستكشاف إمكانية بناء محول الحالي على الحدود مع روسيا البيضاء للخروج من حلقة الطاقة مع الاتحاد الروسي.

في الوقت الحاضر، يتم توصيل نظام الطاقة في استونيا وليتوانيا ولاتفيا مع أنظمة الطاقة من روسيا البيضاء وروسيا في ما يسمى حلقة الطاقة "BRELL".

المصدر: انترفاكس

العلامات: روسيا البيضاء بناء محطة للطاقة النووية، والطاقة النووية، ليتوانيا