اليوم: مسيرة 23 2019
Russian انجليزي الإغريقي اللاتفية جيب  German الصينية المبسطة) عربي اللغة العبرية

كل ما سوف تكون مهتمًا بمعرفة قبرص على موقعنا Cyplive.com
المورد الأكثر إفادة حول قبرص في runet

أفظع نصب الحرب الأهلية

أولئك الذين كانوا محظوظين بما يكفي ل70 المنشأ من القرن الماضي لزيارة منتجع المسورة في قبرص، لها بالتأكيد ذكريات لا تنسى: أميال من الشواطئ الرملية الذهبية، إطلالة جميلة على البحر، والفلل الفاخرة، والمقيمين الترحيب - كل يبدو أن أنشئت خصيصا لقضاء عطلة مثيرة والاسترخاء. تعتبر غرف في الفنادق المسورة BOOK متعددة شعبية عقدين قدما السياح من إنجلترا وألمانيا، والمدينة نفسها، مع بنيتها التحتية المتقدمة، لؤلؤة جميلة قبرص.

ولكن في شهر أغسطس 1974، كل قد تغيرت بشكل كبير، كما في حكاية خرافية سيئة - لو كان بفعل السحر، والجنية الشريرة: كان منتجع عصري - أصبحت مدينة أشباح. هنا هي مجرد دور اللاعبين من الجنيات لا تزال لا يمكن التعرف عليها. ووفقا لنسخة واحدة، وهذا هو إنجلترا، كعضو مؤثر في حلف الناتو، تأثير قوي ازعاج في وقت الاتحاد السوفياتي على القوى التقدمية في الشرق الأوسط، وقد أدخلت قبرص "الاحتلال التركي"، وبالتالي تقسيم الجزيرة إلى جزئين غير متكافئين والاحتفاظ بالسيطرة على إقليم غرب أوروبا .

وجهة نظر مختلفة من الصراع ويقول ان تركيا نفسها اضطرت إلى إرسال قوات إلى منتجع جزيرة من أجل منع محاولة الانقلاب الذي استغرق الفاشيين اليونانية.

مهما كان، واندلعت حرب أهلية في قبرص وانتهت في نفس اليوم، وترك عواقب لا رجعة فيها: جميع المواطنين اليونانيين بلدة مريحة ومزدهر المسورة فروا في عجلة من امرنا، من الغزاة التركية، تركها كما هي: لوحات القذرة على الطاولة، معلقة الغسيل على حبل الغسيل، الطعام في الثلاجة. فارغة، خدر بلدة خمسة 16 الألف، كما لو أنه لم يكن لديه ذلك على الساحل الشرقي لقبرص.

ومنذ ذلك الحين، استغرق أربعين عاما تقريبا - بالضبط نفس ينتظر سكانها العودة المسورة، وتقديم للعالم النصب أفظع إلى الحرب الأهلية. فندق فاخر في مدينة الفاخرة خاصة الفلل والمحلات التجارية والمطاعم ونهب فترة طويلة من قبل اللصوص التركية (وكان السكان المحليين قديمة)، وتصدع جدران متداعية تحت أشعة الشمس الحارقة، جمدت للأسف رافعة على بناء ميت، بما في ذلك الشجيرات والأعشاب الضارة التي تنتشر بصورة عشوائية وارتفاع قبة الكنيسة مع الصلبان، والملهم الأمل في النفوس. المداعبة نسيم البحر أربعة عقود تكدرت الملابس الداخلية على حبل الغسيل، وصمت غريب يقطعه سوى شبح مدينة الأمواج، وطيور النورس و... الدوس الأحذية جنود أتراك وقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.

المسيجة بالاسلاك الشائكة، نهب وتدنيس المسورة عذاب بطيئة، مذكرا العالم من الوحشية الحمقاء من الحرب.

G|translate Your license is inactive or expired, please subscribe again!